القديس مار افرام السرياني

    شاطر
    avatar
    mina nabil
    عضو ممتاز
    عضو ممتاز

    ذكر
    عدد الرسائل : 419
    العمر : 30
    Emploi : student
    تاريخ التسجيل : 16/05/2007

    القديس مار افرام السرياني

    مُساهمة من طرف mina nabil في الإثنين يونيو 23, 2008 1:29 pm

    نشأته
    ولد بمدينة نصيبين بسوريا في القرن الرابع الميلادى من أبوين مسيحيين غرسا فيه المبادئ والتعاليم المسيحية السامية ، فنشأ نشأة صالحة لذا يقول " علمت عن المسيح مبكراً بواسطة والدى اللذن ولداني حسب الجسد ودرباني في مخافة الرب " وقد تعمق في حب الملك المسيح لذلك سمي ب"قيثارة الروح " .

    تلمذته
    تتلمذ في سن مبكر للقديس مار يعقوب أسقف نصيبين . فأحبه وأبقاه معه وجعله معلما لمدينة نصيبين معه ، وقد عاصر مار أفرام الأساقفة الثلاثة الذين خلفوا ماريعقوب ، وسرعان ماحاز شهرة واسعة لغزارة علمه الروحاني وغيرته الأرثوذكسية وورعه النسكي .

    احتماله وصبره الكثير
    تعرض لتجارب كثيرة منها :
    كان خادم الكنيسة الذى يدعي أفرام أيضاً قد أفسد عذراوية بنت أحد رؤساء المدينة ولقنها أن تقول أن القديس مار أفرام هو الذى أخطأ معها ، ولما وضعت الصبية ثمرة خطيئتها حمله والدها للأسقف ، فأحضر الأسقف القديس مار أفرام وأعطاه الطفل ، فقال القديس في تذلل وأنسحاق : " أخطأت ياأبي أسأل أن تغفر لي " وبعد أيام رأى أن الشعب كله قد أعثر بسببه فبعد القداس طلب الي الأسقف أن يسمح له بالصعود الي الأمفون ( وهو عبارة عن مكان مرتفع يستخدم كمنبر للوعظ ) فصرح له ، وللحال رفع القديس الطفل بيمينه الي المذبح وصرخ بصوت عال وقال للطفل :
    " أناشدك أمام مذبح الله الحي قل الحق من هو أبوك ؟ " ففي الحال فتح الطفل فاه وقال : " أفرام خادم الكنيسة " . فتعجب الأسقف والشعب وكانوا يبكون ويطلبون أن يغفر لهم ثم مات الطفل في تلك الساعة .

    في اسقيط مصر
    رأى مار أفرام القديس باسيليوس الكبير أشبه بعمود نار نازلا من السماء فاشتاق أن يلتقي به ، واذ أخذ معه مترجماً سافر الي مصر وهناك شده الاسقيط ، وبقي فيه قرابة ثمان سنوات ولا زالت شجرته قائمة بدير السريان ، فقيل أن القديس كان يتوكأ علي عكاز ( عصا ) من فرط النسك الذى انهكه ، فظنه رهبان الاسقيط أنه يتظاهر متشبهاً بالشيوخ فعرف بالروح ماكان يجول بخاطرهم وغرس عكازه في الأرض فأراد الله اظهار بره وتقواه ، فنما هذا العكاز وأزهر كعصا هارون قديماً حتي أصبح شجرة ضخمة الآن ، وهي من فصيلة التمر الهندى .

    التقاؤه مع القديس باسيليوس
    ذهب الي قيصرية حوالي عام 371 م وحضر قداس عيد الظهور الالهي بملابسه المهلهلة واذ رأى القديس باسيليوس من بعيد سقط قلبه بسبب فخامة ملابسه وتشكك في أمره ، لكنه ما أن وقف القديس يعظ حتي رأى كأن ألسنه نارية تنطلق من فيه متجهة نحو قلوب سامعيه ، وكأن حمامة تنطق من فيه ، فتغير فكره في الحال .
    رأى القديس باسيليوس كأن ملاكين يحيطان بالراهب افرام فلأرسل اليه يستدعيه بعد العظة مباشرة لكنه التمس أن يكون اللقاء بعد التناول ، وبالفعل التقي الاثنان بقبلة أخوية . ثم قال له القديس باسيليوس علي انفراد : لماذا شككت ؟ مظهراً له أنه يلبس مسحاً من الداخل ، قائلاً له : " أما هذه الملابس الخارجية الفاخرة فهي من أجل كرامة الخدمة فقط " .

    عودته الي الرها
    رجع الي الرها وصار يقاوم الهرطقات . واذ رأى أحدهم قد ألف 150 نشيداً تحمل عقائد خاطئة يترنم بها الشعب ، الف هو أيضاً 150 نشيداً بذات النغم مع استقامة الايمان وعذوبة الأسلوب وقوته فحلت محل الأناشيد الأولي . اذ هدأ جو الهرطقات عاد الي مغارته حتي اجتاحت المدينة مجاعة عظيمة في شتاء 372 / 373 م فنزل الي المدينة يحث الأغنياء علي العطاء الذين أوكلوه علي التصرف حيث أقام داراً بها 300 سريراً للمرضي بسبب المجاعة ، وكان يخدم بنفسه مع أعوانه ، ولم يعد الي مغارته حتي انتهت المجاعة .

    ثروته الأدبية
    أغني المكتبة المسيحية بكتاباته المنظومة شعراً وأيضاً المنثورة ، وهي لاتقل عن ثلاثة ملايين من الأسطر ، ضمت شرحاً للأسفار المقدسة كلها ، وموضوعات الجدل الديني ، وبعض مقالات ورسائل مع ميامر وتسابيح ، وقد فقد بعضها .

    نياحته
    هناك في الكهف الذى أحبه القديس مار أفرام بجبل الرها قد تنيح ، وكان ذلك في التاسع من شهر يونيو عام 373 م ، وقد ترك وصية ونظمها بالشعر وهي مؤثرة للغاية اذ قال فيها :
    " لا تضعوني تحت مذبح الله لأنه لايليق أن نوضع الجيفة النتنة في المكان المقدس . ولا تضعوا جسدى مع القديسين لأني خاطئ . ولا تضعوا علي عطور بل اذكروني في الصلوات . ضعوني مع الغرباء في مقبرة منكسرى القلوب حتي عندما يأتي ابن الله يضمني إليه ويقيمني معه " .
    فوضعوا الجسد الطاهر حسب الوصية في مقبرة الغرباء ولكن بعد ذلك بقليل نقل الجسد أهل الرها وبنوا له مقبرة بين مدافن الأساقفة ، ثم أقيم فوقه دير عرف بإسم " الدير السفلي " بجوار الرها . وتعيد له كنيستنا في الخامس عشر من شهر أبيب من كل عام .


    بركة صلوات القديس مار أفرام السرياني
    .

    تكون معنا أمين
    avatar
    kosta
    عضو ماسى
    عضو ماسى

    ذكر
    عدد الرسائل : 2229
    العمر : 30
    Emploi : engineering
    تاريخ التسجيل : 08/05/2007

    رد: القديس مار افرام السرياني

    مُساهمة من طرف kosta في الجمعة يوليو 04, 2008 9:17 am

    مش عارف اقول ايه بركة صلوات الانبا افرام السرياني تكون مع جميعنا
    و بركة صلواته تبارك لينا حياتنا و خدمتنا
    ربنا يعوضك يا مونا موضوع جميل جدا



    _________________

    نفسي السنين تعود و ميكنش ليه وجود


    avatar
    meka
    عضو سوبر
    عضو سوبر

    ذكر
    عدد الرسائل : 891
    العمر : 30
    Localisation : Cairo
    Emploi : Student
    تاريخ التسجيل : 07/12/2007

    رد: القديس مار افرام السرياني

    مُساهمة من طرف meka في الجمعة يوليو 04, 2008 1:16 pm

    kasa 7ayto bgd raw3a
    el 2ades mariefram leeh a2wal 7elwa awi awi
    barakt salwato tekon me3ana amen
    thnx ya mina


    _________________

    ثق.. ان الذي اختار لك أول الطريق...
    لن يتركك في منتصفه
    البابا كيرلس السادس

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 13, 2018 7:30 am